المهندسة نور اللوزي تعلن ترشحها للانتخابات البرلمانية عن الدائرة الثالثة    |   (10) سنوات وأنا أضغط لشمول معلمات محو الأمية بالضمان.!   |   60 ألف متقاعدة 《ضمان》حتى تاريخه.!   |   باي باي أحزاب   |   برنامج 《Jordan Source》 يستضيف ملتقى Gateway to MENA في تورنتو بالتعاون مع الغرفة التجارية الكندية   |   الحاج زهير زغلول داود زيتون في ذمة الل   |   نحو تعليمات صارمة لحماية العمّال من ضربات الشمس.!   |   الشيخ الحاج عبدالله ارشيد الدعجه في ذمة الله    |   الإعلام العسكري مرآة جيشنا الباسل     |   ‏الإهمال في إنجاز المشاريع في الأردن نظرة على السنوات العشر الماضية    |   متى يُعتبَر "الكُزاز" مرضاً مهنياً.؟   |   { في ميزان حسناتك }    |   هل خرجت الأحزاب من السباق   |   ابو حسين   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تطلق كابينات مخصصة لتجربة ميزة الترجمة المباشرة على هواتف Galaxy S24   |   مجموعة الحوراني الاستثمارية تهنىء بعيد الاضحى المبارك   |   عمان الأهلية تهنىء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك   |   *_جامعة فيلادلفيا تهنئى جلالة الملك والشعب الاردني بعيد الاضحى المبارك.   |   أبو عبيدة يوجه رسالة لحجاج بيت الله الحرام بيوم عرفة   |   إيهود باراك يحذر من كارثة .. ويكشف عن أخطر أزمة تواجه 《إسرائيل》 منذ تأسيسها   |  

《المهندسين الزراعيين》تنظم ورشة مستقبل التعليم الزراعي الجامعي  


《المهندسين الزراعيين》تنظم ورشة مستقبل التعليم الزراعي الجامعي   

برعاية وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي 

 

"المهندسين الزراعيين" تنظم ورشة مستقبل التعليم الزراعي الجامعي

 

 

أبو نقطة: الأردن ليس بحاجة لكليات زراعة جديدة، الزحام يعيق المسير

 

الصرايرة: نمتلك العديد من الرؤى ونطبقها لتحسين جودة المخرجات تطبيقياً عبر الإطار الوطني للمؤهلات

 

الخوالدة: يجب التركيز على البحوث التطبيقية الهادفة لتنمية المجتمعات المحلية

 

 

انتهت يوم أمس الإثنين أعمال ورشة العمل المتخصصة "مستقبل التعليم الزراعي الجامعي" والتي نظمتها نقابة المهندسين الزراعيين بشراكة مجلس مهارات القطاع الزراعي برعاية معالي وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي حضرها مندوباً عنه الدكتور ظافر الصرايرة رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها ونقيب المهندسين الزراعيين المهندس علي أبو نقطة ونائبه سائد الظاهر وأعضاء مجلس النقابة وعدد من الخبراء والمختصين الأكاديميين.

 

وقال نقيب المهندسين الزراعيين أن تنظيم هذ الورشة يأتي لإيماننا بأن مستقبل قطاعنا الزراعي مرهون بجودة مخرجات التعليم الزراعي الجامعي، لذا نحن هنا اليوم وعبر مجموعة مقدرة من الخبراء لنتحدث بكل وضوح عن وضعنا الراهن، ونؤشر للتحديات التي تواجه قطاعنا، ونستكشف الفرص المتاحة لتطويره وتحسينه ونتبادل الأفكار والتجارب حول كيفية تعزيز جودة التعليم الزراعي وجعله أكثر فعالية في مواجهة التحديات الزراعية الحالية والمستقبلية.

 

وشدد أبو نقطة أن الأردن ليس بحاجة لفتح كليات زراعة جديدة فنحن اليوم لدينا من الخريجين السابقين ومن الطلاب على مقاعد الدراسة ما يفوق حاجة مملكتنا ومحيطنا المجاور من المهندسين الزراعيين، لكننا نعاني من نقص في العمالة الزراعية المؤهلة والمدربة والتي تجد عملاً بسهولة وضمن مزايا مميزة، هذه فرصة يجب علينا جميعاً الاستفادة منها.

 

وأضاف أبو نقطة أننا في نقابة المهندسين الزراعيين نواجه تحديات متزايدة في أعداد الخريجين، وقدرة بلدنا ومحيطنا على توفير فرص عمل وتشغيل لهم، ففرص العمل في القطاع العام هي فرص متواضعة جداً سنوياً، وقطاعنا الزراعي الخاص لا يستوعب هذا الكم الكبير من الخريجين، وهذا يضعنا جميعاً أمام تحديات تفاقم أزمات مجتمعية لتزايد أرقام الخريجين.

 

مندوب راعي الورشة الدكتور ظافر الصرايرة أكد أن أرقام الطلاب في الكليات الزراعية في مختلف المراحل الأكاديمية في الجامعات الحكومية والخاصة هي أرقام مرتفعة جداً عن حاجة المملكة, لذا كانت رؤية ضم وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي تحت مسمى وزارة التربية والموارد البشرية لتنفيذ خطط تطويرية منها تعديلات امتحان الثانوية العامة بحيث تحوي مسارين اكاديمي ومهني، وتمكين خريج المسار المهني تطبيقياً بالمهارات الفنية التي تسهل عليه دخول سوق العمل وبما يتماشى مع إقرار الاطار الوطني للمؤهلات، والعمل جاري هذا العام على تسكين مؤهلات المهن الزراعية، حيث أن المخرج يركز على مهارات الطالب وهي الفجوة الموجودة حاليا للخريجين.

 

وتحدث الصرايرة عن العمل على تنفيذ تجربة جديدة مطبقة في الاتحاد الأوروبي وهو برنامج الدراسات الثنائية حيث تقدم الجامعات بالتنسيق مع الجهات الخاصة للتدريب الميداني ويتلقى الطالب خلالها المهارات اللازمة وذلك لسد فجوة المهارات التطبيقية بنسبة 40% و20% تدريب جامعة، و40% نظري، وتطرق لتطوير برامج الدراسات العليا في الجامعات لتكون أبحاثها تطبيقية تعمل على تنمية المجتمع المحلي وحل إشكالياته.

 

رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور رضا الخوالدة قال إن هذه الورشة تركزعلى التعليم الزراعي في مرحلة الثانوية العامة والمرحلة الجامعية الأولى عبر توفير مساحة مشتركة يلتقي فيها أصحاب الاختصاص من الأكاديميين والقطاع الزراعي والمجتمع المحلي وذلك لتعزيز أواصر التعاون وفتح آفاق للمستقبل لرسم الأهداف و معالجة الفجوات التي يجب تغطيتها في منظومةِ التعليم الزراعي الجامعي، و بما يناسبُ التطلعاتِ والخطط القادمة بإذنِ الله لنقابة المهندسين الزراعيين.

 

وتحدث خلال الجلسة الأولى والتي ترأسها وزير الزراعة الأسبق المهندس سعيد المصري، ومقررها الدكتور سميح أبو بكر نقيب المهندسين الزراعيين المهندس علي أبو نقطة في ورقة بعنوان " التعليم الزراعي الجامعي في الأردن وواقع الخريجين" ثم قدم الأستاذ الدكتور رضا الخوالدة ورقته حول " سياسات القبول في كليات الزراعة وبيئة الدراسة فيها".

 

وترأست الدكتورة صباح سعيفان الجلسة الثانية من الورشة والدكتور صلاح الطراونة مقرراً لها، حيث قدم الدكتور معن شقوارة ورقة بعنوان "التدريب العملي ومواكبته احتياجات سوق العمل" وختم الجلسة الدكتور فؤاد سلامة بورقته "تأهيل وتدريب الخريجين وتسهيل دخولهم لسوق العمل" 

وتم في نهاية الورشة التوافق على جملة من التوصيات الفنية الهادفة لتعزيز وتطوير التعليم الزراعي الجامعي في الأردن وصياغتها من قبل اللجنة التحضيرية تمهيداً لمتابعة تنفيذها مع الجهات ذات العلاقة.

 

عمان / نقابة المهندسين الزراعيين (الثلاثاء 21 أيار 2024)