بنسبة ٩٧% من أصوات الدائنين الموافقة على تسوية ديون 《شركة مصانع الأسمنت الأردنيّة》 وعلى إعادة التنظيم والهيكلة الإداريّة      |   سامسونج تقود الابتكار الصحي الشامل مع ساعات جالكسي Watch5 و  Watch5 Pro   |   سامسونج تعلن عن طرح جالكسي Z Flip4 و Z Fold4 الأكثر تنوعاً لتغيير طريقة تفاعلنا مع الهواتف الذكية   |   مؤسسة الضمان تدعو جمهورها إلى تحميل وتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية لتصلهم كافة أخبارها ونشاطاتها عبر خدمة الاشعارات   |   صفوة الإسلامي الراعي البلاتيني لمؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية الأردني   |   بالتعاون مع مديرية الأمن العام ... ندوة في عمان الأهلية حول السلامة المرورية   |   《زين》 تنضم إلى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة لممارسات الأعمال المسؤولة     |   إلى متى سيبقى الفنّان الأردني خارج مظلة الضمان..؟   |   كارفورالأردن اختتمت بطولة كارفور الأولى لكرة القدم     |   الإعلام الرقمي وخاصرته الضعيفة   |   التحوّل الرقمي... علامة فارقة في إنجازات أورنج الأردن     |   كيا الأردن تطرح كيا نيرو هايبرد 2023 في السوق الأردنية   |   ميناء حاويات العقبة تعلن استراتيجيتها للتخلص من الإنبعاثات الكربونية بحلول عام 2040   |   زين راعي الاتصالات الحصري لمؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية الأردني الأول FinConJo 2022))   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي》 ترعى فعاليات مهرجان 《Jordan K-Pop World Festival 2022》   |   صاحبة أول مخيطة في قرى وادي عربة: مشروع 《عزم》 استجاب سريعاً بتقديم خدمة جديدة لسكان خمس قرى كانوا يعانون للحصول عليها.   |   ما نجاعة ربط الحد الأدنى لراتب التقاعد بمتوسط الأجور..!   |   الادعاء يوقف 4 فتيات بقضية شركة التمويل الوهمية في عمان   |   طالبة دكتوراة 《زائرة 》من جامعة كالياري الإيطالية تنهي تدريبها العملي والبحثي في عمان الأهلية   |   على هامش الحديث المتجدّد عن تعديل قانون الضمان..!   |  

  • الرئيسية
  • مقالات
  • سلام عليك ايها الفدائي يا سعد المجالي يا ابن الكرك الشماء حيا وميتا

سلام عليك ايها الفدائي يا سعد المجالي يا ابن الكرك الشماء حيا وميتا


سلام عليك ايها الفدائي يا سعد المجالي يا ابن الكرك الشماء حيا وميتا
الكاتب - سعادة النلئب خليل عطيه

سلام عليك ايها الفدائي يا سعد المجالي يا ابن الكرك الشماء حيا وميتا …
بالامس ذهبنا الى الكرك الشماء لقيام بواجب تشيع ابن الكرك ابن العشيرة الكريمة سعد المجالي الفدائي الفلسطيني الاردني الذي توفاه الله بحادث سير فكانت جنازته تعبيرا وتجسيدا لوحدة الاردنيين والفلسطينين وبانهما ليسا شعبين وانما شعب واحد جسد روح واحدة مصير  واحد لذلك كان الحزن على الفقيد حزنا واحدا موحدا نابع من قلب واحد فكما بكت الكرك  والاردن على سعد المجالي  الكرك بكت عليه  الخليل وفلسطين فسلام عليك يا سعد في عليين فكما كنت في حياتك فوق حدود سايكس بيكو ورمزا لوحدة الشعبين وانهما روح واحدة وجسد واحد كنت كذلك في مماتك وجنازتك المهيبة التي تداعى  لها من الضفتين ابناء الاردن وفلسطين لم تكن تميز بين المشيعين هل من غرب النهر او من شرقه وكيف لا وانت الفدائي والقائد  الفلسطيني الاردني فكما كنت تعشق الاردن كنت تعشق فلسطين لذلك عشقك الاردنيون والفلسطينيون فكنت في حياتك ومماتك على كل من يريد ان يجعلنا شعبين وجسدين وروحين فما نحن الا جسد واحد حلة فينا روح واحدة فهذا قدرنا وهذا امر ربنا فالاسلام وحدنا والقرأن يهدينا وكل من يفرقنا فما نحن منه ولا هو منا فرحمك الله يا سعد والسلام عليك يا سعد في عليين بامر الله