المهندسة نور اللوزي تعلن ترشحها للانتخابات البرلمانية عن الدائرة الثالثة    |   (10) سنوات وأنا أضغط لشمول معلمات محو الأمية بالضمان.!   |   60 ألف متقاعدة 《ضمان》حتى تاريخه.!   |   باي باي أحزاب   |   برنامج 《Jordan Source》 يستضيف ملتقى Gateway to MENA في تورنتو بالتعاون مع الغرفة التجارية الكندية   |   الحاج زهير زغلول داود زيتون في ذمة الل   |   نحو تعليمات صارمة لحماية العمّال من ضربات الشمس.!   |   الشيخ الحاج عبدالله ارشيد الدعجه في ذمة الله    |   الإعلام العسكري مرآة جيشنا الباسل     |   ‏الإهمال في إنجاز المشاريع في الأردن نظرة على السنوات العشر الماضية    |   متى يُعتبَر "الكُزاز" مرضاً مهنياً.؟   |   { في ميزان حسناتك }    |   هل خرجت الأحزاب من السباق   |   ابو حسين   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تطلق كابينات مخصصة لتجربة ميزة الترجمة المباشرة على هواتف Galaxy S24   |   مجموعة الحوراني الاستثمارية تهنىء بعيد الاضحى المبارك   |   عمان الأهلية تهنىء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك   |   *_جامعة فيلادلفيا تهنئى جلالة الملك والشعب الاردني بعيد الاضحى المبارك.   |   أبو عبيدة يوجه رسالة لحجاج بيت الله الحرام بيوم عرفة   |   إيهود باراك يحذر من كارثة .. ويكشف عن أخطر أزمة تواجه 《إسرائيل》 منذ تأسيسها   |  

*أهمية موقع الأردن الاستراتيجي في الشرق الأوسط**


*أهمية موقع الأردن الاستراتيجي في الشرق الأوسط**
الكاتب - الاستاذ عامر ابو الفيلات

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

**أهمية موقع الأردن الاستراتيجي في الشرق الأوسط**

 

يحتل الأردن موقعًا جغرافيًا مميزًا جعله مركزًا محوريًا في العديد من الأبعاد الإقليمية والدولية. يمتد الأردن على مساحة معتدلة في قلب منطقة الشرق الأوسط، محاطًا بعدد من الدول ذات الأهمية الجيوسياسية البارزة مثل المملكة العربية السعودية، العراق، سوريا، وفلسطين المحتلة. وينفتح على الغرب ليكون قريبًا من البحر الأبيض المتوسط وميناء العقبة على البحر الأحمر، مما يزيد من أهمية موقعه الاستراتيجي.

 

**البوابة الشرقية لفلسطين**

 

يُعد الأردن بوابة شرقية لفلسطين، حيث يحتفظ بأهمية خاصة نظرًا لتاريخه المشترك وحدوده الطويلة مع الضفة الغربية. هذا الموقع القريب من الأراضي الفلسطينية المحتلة يعزز من دور الأردن كوسيط في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، حيث يستضيف الملك عبد الله الثاني العديد من الجهود الدبلوماسية والاجتماعات التي تهدف إلى تحقيق السلام في المنطقة.

 

**الاستقرار السياسي والأمني**

 

ينظر إلى الأردن باعتباره واحة من الاستقرار في منطقة مضطربة سياسياً وامنياً. هذا الاستقرار يوفر بيئة آمنة لتعاون الدول الكبرى والمنظمات الدولية في مواجهة الإرهاب والتطرف. كما يعزز موقع الأردن الاستراتيجي في تقديم الدعم اللوجستي والعسكري في العمليات الدولية والإقليمية.

 

**الممر الاقتصادي**

 

يحتل الأردن موقعًا مميزًا كممر رئيسي للتجارة والنقل بين آسيا وأوروبا، ويأتي ميناء العقبة كمركز حيوي للشحن البحري والبري. هذا الموقع الاستراتيجي يمكن الأردن من لعب دور نشط في الحركة التجارية واللوجستية، سواء عبر نقل البضائع أو عبر المشاريع الطاقوية الكبيرة مثل الأنابيب النفطية والغاز.

 

**التراث الثقافي والتاريخي**

 

يضم الأردن العديد من المواقع الأثرية والتاريخية التي تجعل منه وجهة جذب سياحي مهم في المنطقة. ومن أبرز هذه المواقع مدينة البتراء الأثرية التي تُعد واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة. هذا التراث يعزز من دور الأردن في جذب السياحة الثقافية والدينية ، مما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني.

 

**الوساطة الدبلوماسية**

 

بفضل موقعه الجغرافي، يلعب الأردن دورًا محوريًا كوسيط في الكثير من النزاعات الإقليمية. يتمتع بمصداقية دولية ويشكل قنطرة تواصل بين الدول العربية والغربية، مما يجعل منه شريكًا رئيسيًا في العديد من المبادرات الدبلوماسية والتشريعات الدولية.

 

في الختام، يمكن القول إن موقع الأردن الاستراتيجي في قلب الشرق الأوسط يعزز دوره كركيزة أساسية في تعزيز الاستقرار والأمن الإقليمي وتوسيع التعاون الاقتصادي والدبلوماسي. تاريخيًا وجغرافيًا، يظل الأردن نقطة محورية في منطقة ديناميكية و ملتقى للثقافات و الحضارات .

معا نبني المستقبل

الاستاذ عامر ابو الفيلات