البروفيسور طارق إنفر من جامعة لندن يلقي محاضرة في مركز الحسين للسرطان عن سرطان الدم في مرحلة الطفولة   |   السعودية تؤكد على بناء جسور التفاهم العالمية وتعزيز العمل على التحوّل في مجال الطاقة والنمو الاقتصادي الشامل   |   إفتتاح رالي عمان الدولي أولى جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات   |   مبادرة مقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 《كفالة الايتام 》   |   افتتاح قرية أورنج في 《الحسين التقنية》 مساحة جديدة لأنشطة الطلاب     |   الدوري اللبناني لكرة القدم: الصفاء يواجه الإخاء في جونية   |   أمام لجنة العمل النيابية.. هذا هو الحل إذا تم الإصرار على شمول الشباب بالتأمين بشكل جزئي..!   |   إسرائيل : 《جيش》 له 《دولة》؟   |   قسم التصميم الداخلي في فيلادلفيا ينظم رحلة علمية   |   اصابة شخصين بحريق مطعم في منطقة عبدون   |   استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق قلقيلية (فيديو)   |   الجامعة العربية الامريكية تنظم ورشة عمل حول التحقيقات الصحفية وطرق إعدادها   |   لغز زيارة نتنياهو !    |   الوهم المفروض    |   محمد  ماجد  القرعان ... مبارك الماجستير   |   معاذ فوزي البدور شاب اردني طموح .. بالعزم والتصميم جمع بين السياسه والرياضه والعمل الاجتماعي   |   أبرز إنجازات أورنج في التعليم الرقمي بمناسبة 《اليوم الدولي للتعليم》   |   زين والتدريب المهني تُطلقان الدورة التدربيبة المجانية الثامنة على تكنولوجيا الفايبر   |   لازارد تُعيّن وسيم الخطيب بمنصب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمالها المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   "فيليب موريس《 تحصد جائزة "أفضل صاحب عمل》 في مصر والأردن ولبنان   |  

هل يكون البث المباشر مصدراً كبيراً لإيرادات 《تيك توك》؟


هل يكون البث المباشر مصدراً كبيراً لإيرادات 《تيك توك》؟
برزت "تيك توك" كمنافسة لمنصات التواصل الاجتماعيّ من خلال تركيزها على مقاطع الفيديو ذات الحجم الصغير. ولكن الآن، مع جدية المنافسين في تقليد "تيك توك"، يبدو أن الشركة تركّز بشكل متزايد على البث المباشر، وكيفية استخدامه لبيع الأشياء على وجه الخصوص.
 
درست الشركة فكرة توسيع التسوّق بالبث المباشر إلى خارج آسيا، وكانت تجارب "تيك توك" في الأسواق الأخرى "مختلطة"، فبحسب تقرير لـ"الفاينانشال تايمز" كانت "تيك توك" تلغي خطط التوسّع في التسوق المباشر في أوروبا والولايات المتحدة بعد النتائج المخيبة للآمال في المملكة المتحدة. ولكن في وقت سابق من هذا الشهر، أشار تقرير آخر في "الفاينانشال تايمز" إلى أن التسوق المباشر في الولايات المتحدة قد عاد إلى الظهور، وجذب العلامات التجارية الكبرى للمشاركة في موسم العطلات.
 
أمّا الآن، فيتم تعزيز هذا المشروع، إذ تضع "تيك توك" خططاً لتصدير نجاحها في التسوق المباشر من الصين إلى الولايات المتحدة، وفقاً لموقع "ذا فيرج". ويستفيد البرنامج، المعروف باسم "Project Aquaman" من وكالات وسائل التواصل الاجتماعي في الصين وشركات التجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة، لتدريب العلامات التجارية والمصنّعين على استضافة قنوات التسوق.
 
وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك 20 شركة على الأقل مشاركة في المشروع، وهم يقومون بتدريب المشغلين المشاركين على أشياء مثل جدولة المحتوى والتصوير والعثور على مضيفين للبث المباشر، وفقاً لتقارير من "سيمافور".
 
هذا، وذكرت قوائم الوظائف الأخيرة التي نشرتها "تيك توك" أن الشركة تخطط للذهاب إلى أبعد من ذلك في التجارة الإلكترونية من خلال بناء مراكز في الولايات المتحدة. وتشير القوائم المذكورة إلى خدمات التخزين والتسليم والإرجاع التي "تضمن نمواً سريعاً ومستداماً لمتجر "تيك توك".
 
توظيف وكالات لتشكيل محتوى البث المباشر هو أسلوب تتخذه "تيك توك" خارج نطاق التسوق أيضاً، إذ إن شركة التكنولوجيا دخلت في شراكة مع وكالات مؤثرة في الصين والشرق الأوسط والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، تتمثل مهمتها في توظيف وتعليم أفضل ممارسات البث المباشر للمبدعين، بما في ذلك الموسيقيون، وأهدافهم هي زيادة جمهورهم ودفع المشاهدين إلى إرشادهم.
 
إذا نجحت "تيك توك" وشبكتها من الوكالات في دفع البث المباشر كوسيلة للعلامات التجارية والمؤثّرين لبيع المنتجات وتحقيق الدخل من وجودهم، فقد يكون ذلك مصدراً جديداً لإيرادات المنصّة، والتي تجني حالياً معظم أموالها من الإعلانات.
 
لكن التركيز على بناء البث المباشر يأتي أيضاً في وقت يزداد التدقيق فيه، إذ أوضح تقرير صدر الأسبوع الماضي من هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" كيف كانت وكالات مماثلة تعمل مع عائلات سورية في مخيمات اللاجئين الذين اعتمدوا البث المباشر للحصول على النقود، ولم يجنوا سوى جزء بسيط من الأرباح. ولكن هذا الأسبوع، أعلنت "تيك توك" أنها ستصلح ميزة البث المباشر الخاصة بها، ما يرفع متطلبات العمر من 16 إلى 18 عاماً ويخلق طريقة لمنشئي البث للوصول إلى الجماهير البالغين فقط.