كتب د عبدالمهدي القطامين .. ماذا يجري في العقبة .... لجنة وزارية مهمتها التعديل والتصحيح ام التهميش والاقصاء لل سلطة وقانونها الخاص   |   فريق نسمة خير يعيد أحد الأسر العفيفة إلى منزلها بعد تعرضه للحريق ( صور )   |   مبروك الترفيع   |   وزارة العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يتم إعادته للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق   |   《سما الحفناوي》 توقع بعصابة تهريب عاملات بالشراكة مع وزارة العمل والأمن العام   |   الضمان تسمح للمؤمن عليهم العاملين في قطاع التعليم الخاص الذين استفادوا سابقا من سحب الرصيد الإدخاري لغايات التعليم والمعالجة.. الاستفادة من برنامج مساند (2)   |   اكاديمية عمان للتنس تواصل فتح ابوابها وملاعبها في جميع مواقعها (المدينة الرياضية   |   شركة ميناء حاويات العقبة بالتعاون مع مجموعة CMA CGM وشركة الأرز للوكالات البحرية تستقبل وللمرة الأولى أكبر باخرة لنقل الحاويات   |   تعاون يجمع 《شركة سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي 》مع نخبة من أكثر الشخصيات العربية تأثيراً وتفاعلاً على مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة ليكونوا سفراء هواتفها من سلسلتي Galaxy Z Flip وGalaxy S20   |   الضمان تطلق خدمة جديدة لتقديم طلب راتب تقاعد الشيخوخة والمبكر إلكترونياً وخدمة لاحتساب الراتب التقاعدي الافتراضي خلال الأسابيع المقبلة   |   بالفيديو : علم التجميل .... تخصص متميز في عمان الاهلية   |   أسبوع الإرشاد الوظيفي ومعرض (وظيفتي من جامعتي) في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا   |   الضمان : اعتماد شهري نيسان وايار لغايات استكمال شروط استحقاق بدل إجازة الأمومة   |   عطية يناشد الرزاز بفتح قطاعات الحضانات الخاصة   |   توقيع اتفاقية تشغيل مطبخ مركزي للاتحاد النسائي الاردني   |   مجمع الحسين الطبي في الزرقاء يعلن عن جاهزيته لاستقبال المراجعين - صور   |   الضمان: مهلة جديدة لمنشآت القطاع الخاص الراغبة الاستفادة من تعليق تأمين الشيخوخة أو الاستفادة من برنامج تضامن (1) عن عامليها لنهاية الشهر الحالي   |   الإعلان عن إطلاق سلسلةrealme6 في الأردن في بث حي ومباشر   |   إطلاق الخطة التنفيذية الوطنية للنمو الأخضر (2021-2025)   |   الضمان: عدد الأفراد المسجلين في الخدمات الإلكترونية تجاوز المليون   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • قصة سائق الشاحنة الذي حطم الحالة الصفرية..وهل هو الملام الوحيد في ما حدث مؤخراً ؟!!

قصة سائق الشاحنة الذي حطم الحالة الصفرية..وهل هو الملام الوحيد في ما حدث مؤخراً ؟!!


قصة سائق الشاحنة الذي حطم الحالة الصفرية..وهل هو الملام الوحيد في ما حدث مؤخراً ؟!!

بعد ثمانية أيام مرت على المملكة والحالات المسجلة للإصابة في كورونا صفر، ظهرت اصابة تعود لسائق شاحنة في منطقة الخناصري بمدينة المفرق، نُقل من خلاله العدوي للعديد من المواطنين.

 

هجمات المواطنين توالت وبكثرة على سائق الشاحنة متهمة إياه بمساهمته في عودة نشر المرض كوفيد_19 على اراضي المملكة عقب القرب الشديد من دثره، لكن ما يجب الحديث عنه وبحسب ما تداولته الاوساط الإعلامية أن سائق الشاحنة راجع المستشفى عدة مرات مطالباً الاخير باجراء فحص لفيروس كورونا له، لكن مرات المطالبة باجراء الفحص قوبلت بالرفض.

 

والذنب في هذه الحادثة لا يقع على عاتق السائق وحده، بل ايضاً الحكومة تعد ملامة في هذه الإنتكاسة، حيث أنها سجلت العديد من الإصابات التي تعود لسائقي الشاحنات على الحدود، ولم يكن منها الا انها اكدت على انها ستقيم اماكن لحجز السائقين في منطقة العمري.

عدم القدرة الحكومية على استدارك الامر بحل او اجراء سريع كما إعتاد الشعب خلال فترة الأزمة هو ما ساهم كسر الحالة الصفرية التي طغت على الأردن لثمانية أيام متوايلة، وهذا الأمر تبين من خلال التدارك السريع للموقف من قبل الحكومة واستعجالها في بناء منطقة الحجر على الحدود.

 

كما أنه الحكومة اعترفت أن طريقة الحجر المنزلية للسائقين لم تكن ناجحة، حيث خرج وزير الإعلام امجد العضايلة في مقلبة على احدى الفضائيات قائلاً "يبدو أن سياسة الحجر المنزلي لم تثبت جدواها بشكل سليم مع الأسف، حيث قام شخص من الموقعين على التعهد بالتوسع في العلاقات الاجتماعية ودعا عدة أشخاص من أقاربه وأصدقائه ما أدى إلى اصابة 30 شخصا خلال يوم واحد بالفيروس".

 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها