اعلان القمة  العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة في الرياض الأضخم في تاريخ قمم المجلس، وإطلاق جائزة 《حفاوة》   |   جيفري ساكس خلال القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة: السعودية قادرة أن تكون قوة عظمى تقود التحول للطاقة النظيفة   |   معرض أورنج العبدلي يوفر التجربة الأولى لتقنية الجيل الخامس في المملكة    |   الاميرة بسمة بنت علي ترعى افتتاح مؤتمر كلية التكنولوجيا الزراعية في عمان الاهلية حول الأمن الغذائي   |   حيتان استقدام الخادمات يخترقون السفارات والملحقيات   |   سامسونج تقدم كفالة20  سنة على جميع الأجهزة المنزلية التي تحتوي على محرك العاكس الرقمي   |   بانتظار قرار حاسم من الرئيس..؟!   |   سعودة مطر واسعد عبد الرحمن في منتدى 《العصرية》   |   أورنج تجري أول تجربة فعلية للجيل الخامس بنجاح في العبدلي     |   الحاج مروان الحاج حسن في ذمة الله   |   تضامن نيابي في الذكرى لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني   |   السفارة الإماراتية في عمّان تشارك في يوم الشهيد   |   شركة ميناء حاويات العقبة توقع اتفاقية تعاون وتدريب مع مديرية التربية والتعليم في محافظة العقبة   |   3 نصائح من سامسونج لضمان الاستفادة القصوى من كل حدث رياضي مع Galaxy Z Flip4 و Z Fold4 وBuds2 Pro     |   كيف تقلل أضرار التدخين؟.. الحلول ووسائل المساعدة   |   السفر من أجل مستقبل أفضل》 ضمن فعاليات القمة العالمية للسفر والسياحة في الرياض   |   بئر  وحديقة الفاخوري  في جبع جنين مشروع ريادي لحل مشكلة المياه    |   تعليمات جديدة لسحب الرصيد الادخاري   |   هل يتخذ المجلس قراراً اليوم بسحب 《مشروع التعديل》 من الحكومة..؟!   |    هل نجح الجنرال (دايتون) في «كي وعي» الفلسطينيين؟   |  

إشادة عربية بجهود الملك لصناعة السينما في الأردن


إشادة عربية بجهود الملك لصناعة السينما في الأردن

إشادة عربية بجهود الملك لصناعة السينما في الأردن

عمان//
أشاد الفنان العراقي جواد الشكرجي بالجهود الملكية لصناعة السينما في الأردن، مؤكّدًا أهميّة البيئة الآمنة والرؤية السياسيّة التي يؤمن بها جلالة الملك عبدالله الثاني لازدهار السينما.
جاء ذلك، في استضافة مهرجان الأردن الدولي العاشر للأفلام للشكرجي في ندوة خاصة بالسينما العربية بين الواقع والطموح، شاركته فيها الفنانة العراقية آلاء نجم، والفنان المصري إخاء شعراوي.
ويعمل الأردن على ترسيخ ثقافة السينما واحتضان المواهب من خلال الهيئة الملكية للأفلام واستقطاب الخبرات والمواهب والطاقات الشّابة، لما لـ"الفن السابع" من حضور في تغيير الذهنية الإنسانية وتحسين نوعيّة الحياة من خلال الفن.